پنج شنبه 7 جمادی‌الثانی 1442 فارسي|عربي
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
iran
کرمانشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

لقاء جمع مدير القسم الثقافي لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتونس مع الشيخ الفاضل محمد صلاح الدين المستاوي

لقاء جمع مدير القسم الثقافي لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتونس مع الشيخ الفاضل محمد صلاح الدين المستاوي

وخلال اللقاء أشار السيد فراهاني إلى التاريخ الحافل الذي يعكس مدى حضور ومشاركة الشيخ مستاوي في المؤتمرات الدولية حول الوحدة الإسلامية في طهران وجهوده التوحيدية في مختلف المجالات، والدور الأساسي في تجنب الخلافات الدينية واصفا دور العلماء في هذا الصدد بأنه دور بناء مؤكدا أن وحدة الأمة الإسلامية ضرورة وحاجة اجتماعية سياسية ذات حيوية واستراتيجية، وليس لها جانب رسمي واحتفالي، لكونها عامل في تصحيح نظرة المجتمع الدولي إلى الإسلام ورسم الخطوط الفاصلة بين الإسلام والطائفة المزيفة. مضيفا في السياق إلى أهمية الجهود التي تبذلها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتحقيق الوحدة الإسلامية وتعيين أسبوع الوحدة  من قبل الإمام الخميني رحمه الله، مؤكدا أنه خطوة عملية لتوحيد صفوف المسلمين وخلق أرضية بناءة للحوار وتبادل الآراء العلمية لأتباع المذاهب الإسلامية في جميع أنحاء العالم، وقال:  لقد كان أعداء الإسلام دائما يقدمون صورة غير واقعية للإسلام مما ساهم في خلق انقسامات بين المسلمين، وحاولوا تدمير وحدتهم وتضامنهم في مواجهة موجة هائلة من الهيمنة العلمية والدعائية والإعلامية وتشويه تعاطفهم ونزاهتهم. ولذلك، فإن دور العلماء مهم للغاية من أجل إعلام المجتمع والتعبير عن السياسات المثيرة للانقسام التي يقوم بها الأعداء.

و ضمن اللقاء أشار السيد فراهاني إلى انعقاد المؤتمر الدولي الرابع والثلاثين للوحدة الإسلامية، واصفا جهود آية الله التسخيري رحمه الله المخلصة و الفاعلة في تحقيق الوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب الإسلامية و التي بقيت دائمة الذكر: من الاهتمامات الدائمة لذلك العالم الحكيم التوعية بضرورة الوحدة والتضامن وتجنب الخلافات والتأكيد دائماً على القواسم المشتركة العديدة للمذاهب الإسلامية، مع المشاركة الفعالة في مختلف المؤتمرات الدولية، والسعي إلى تصوير صورة حقيقية للإسلام وحصد ثمار وحدة المسلمين  استنادا على القرآن الكريم واتباع سيرة و سنة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وسلم) و أهل البيت عليهم السلام الذين لم يتخلوا في هذا الصدد عن أي جهد .

وأضاف السيد فراهاني قائلا: " واليوم، وفي ظل الوضع الراهن في العالم الإسلامي، سلك النظام المحتل للقدس بكل وقاحة طريق تطبيع العلاقات مع بعض البلدان الإسلامية. ودور علماء الإسلام في شرح أهداف هذا العمل مهم جدا وبناء، ومن الضروري ألا يبقى العالم الإسلامي صامتا أمام سلوك بعض الدول العربية والإسلامية  التي طبعت علاقاتها مع ذلك النظام و غضت الطرف عن جرائم المحتل ضد شعب فلسطين االمظلوم.

و ضمن اللقاء، أعرب السيد الشيخ محمد صلاح الدين المستاوي عن سعادته للقاء الملحق الثقافي لسفارة الجمهورية الإسلامية  الإيرانية في تونس، مبرزا تاريخ نشاطه وحضوره في مختلف مؤتمرات الوحدة الإسلامية في طهران، وذكر: لقد تمكنت الجمهورية الإسلامية الإيرانية دائما من اتخاذ تدابير فعالة ومفيدة في هذا الصدد لاعتبارها تنادي لوحدة المسلمين.

وتأكيداً على ضرورة متابعة القرارات المتخذة في مختلف التظاهرات و الأنشطة والمؤتمرات الخاصة بالوحدة الإسلامية في إيران وغيرها من البلدان وإيجاد حلول عملية للتقليل المسافة الدينية بين مختلف المذاهب الإسلامية ، إنّ الوعي والعلم والاقتناع ثلاثة عناصر مهمة لتحقيق الوحدة الإسلامية وذكر: الوحدة الإسلامية ليست مجرد شعار بل ضرورة قرآنية ، في العصر الحالي، عندما يواجه العالم أنواعاً مختلفة من التهديدات الافتراضية والإعلامية، من الضروري أن يعزز العلماء المسلمون معرفتهم ووعيهم وأن يحافظوا على يقظتهم ضد مؤامرات الأعداء المختلفة، وأن يخلقوا حاجزاً قوياً أمام هذه المؤامرات و عدم التأثر بها من خلال التعبير عن الحقائق الحقيقية للإسلام والتأكيد على القواسم المشتركة العديدة للمذاهب الإسلامية، وتقديم صورة واضحة وحقيقية عن الإسلام للعالم.

وقد ذكر خبير مجمع الفقه الإسلامي في جدة، في ذكرى مهام آية الله التسخيري، أنّه شخصية فريدة من نوعها، وقال: على مر السنين، الألفة والعلاقة مع الفقيد، والوحدة والجهود المخلصة لتحقيق مجتمع دون تحيز أو خلاف، لم أجد أبداً وجهاً مشرقاً و نوراني، طريقه وقار و ذو كرامة و متانة ولن أنساه أبدا.

وفي إشارة إلى الجهود العلمية التي يبذلها معهد الحبيب المستاوي للبحوث والدراسات، أكد مدير مجلة جوهر الإسلام التونسية على ضرورة  تعزيز التعاون الثنائي بين المستشارية الثقافية  لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية  وأعرب عن استعداده لتوسيع آفاق التعاون.

 



Attachment : IMG_4142.JPG ( 40KB )


16:02 - 21/10/2020    /    الرقم : 758658    /    عرض التعداد : 61







البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
ايت الله خامنه اي

دائرة المعارف الاسلامية

رياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية

الاستبيان

وكالة الانباء القرآنية العالمية

س.اي.د
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 193407
زوار اليوم : 55
زائر الصفحة : 278234
الزوار المتواجدون الآن : 1
وقت الزيارة : 1.7344

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع