پنج شنبه 14 ربیع‌الثانی 1441 فارسي|عربي
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
iran
کرمانشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

ملاقاة مدیر الفسم الثقافي لسفارة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بتونس رئیسة جامعة قرطاج السیدة الفة بن عودة

ملاقاة مدیر الفسم الثقافي لسفارة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بتونس رئیسة جامعة قرطاج السیدة الفة بن عودة

 

أشرفت الأستاذة " ألفة بن عودة" رئيسة جامعة قرطاج على استقبال السيد " ميثم فراهاني" مدير القسم الثقافي لسفارة الجمهوريّة الإسلامية الإيرانية بتونس يوم الاثنين الموافق لتاريخ 30 سبتمبر 2019 بمقر الجامعة.

و في الإطار  تقدم السيد " ميثم فراهاني" إلى رئيسة الجامعة بخالص عبارات الشكر والامتنان مشيرا إلى أهميّة العلاقات العلمية بين الجامعات التونسية و الجامعات الإيرانية بشكل عام و بين جامعة قرطاج و جامعة الزهراء بشكل خاص. وفي السياق أشاد بمدى فاعلية هذا التعاون الذي سمع عن مقوماته من قبل كل من السيد " محمد أسدي موحد" المدير السابق للقسم الثقافي الإيراني و السيد " علي رضا فدوي" المدير السابق المؤقت.

هذا و أشاد السيد فراهاني بمدى فاعلية العلم و الثقافة بين البلدين و بصفته المسؤول الرسمي عن القسم الثقافي لسفارة الجمهوريّة الإسلامية الإيرانية بتونس فإنّه سيسعى لتقوية هذه العلاقات و تعزيز آفاق التبادل العلمي و البحث الأكاديمي بين جامعة قرطاج والجامعات الإيرانية قصد تحقيق الأهداف المثمرة في هذا المجال على غرار  تفعيل برامج التربصّات العلمية المشتركة بالنسبة لطلبة الماجستير و الدكتوراه في مختلف الاختصاصات فضلا عن تبادل الكفاءات العلمية و النخب الجامعية و تقديم بعض المنح لبعض الطلبة قصد متابعة دراستهم بإيران مؤكدا أنّ الجامعات الإيرانية لديها أكثر من 30 جنسية غير إيرانية يتابعون دراستهم في مختلف الاختصاصات بإيران.

هذا و أكد أنّ العمل الثقافي و تعزيز التبادل العلمي من شأنهما أن يوطدا العلاقات بين الجانبين و أن آفاق التعاون بين جامعة قرطاج و جامعة الزهراء هي بادرة علمية و ثقافية هامّة تتسم بالجديّة و استمرار العمل . و في السياق ذاته اقترح السيد فراهاني بعض المقترحات العلمية على رئيسة الجامعة من ذلك توجيه دعوة رسمية لحضرتها من قبل مؤسسة معهد مصطفى للعلوم و التكنولوجيا بطهران هذا فضلا عن دعوتها للإشراف على اختيار أستاذين مختصين في مجال حقوق المرأة بتونس قصد المشاركة ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للحقوق الزوجية بطهران .كما تم اقتراح مشاركة جامعة قرطاج ضمن الفعاليات العلمية حول " الفلسفة" المزمع عقدها خلال الأشهر القادمة بحضور أستاذ مختص من إيران.

و ضمن كلمة الأستاذة "ألفة بن عودة" فقد توجهت بخالص الشكر و التقدير للسيد "ميثم فراهاني" و قدمت لجنابه كافة عبارات الترحيب بتونس و بجامعة قرطاج و قد أشادت بأهميّة العلاقات العلمية مع الجانب الإيراني و أنّها ستشرف على متابعة هذه المقترحات كما ستسعى بدورها لتعزيز العلاقات الثنائية بين جامعة قرطاج و جامعة الزهراء مشيرة إلى أهميّة اللغة الفارسية التي صارت مجال اهتمام من الباحثين و الطلبة في تونس و أن الانفتاح عليها يساهم في التعريف بخصوصيات الحضارة الفارسية. و في هذا الإطار اقترحت أن يتم تنظيم يوم دراسي خاص باللغة الفارسية بالمعهد العالي للغات التابع لجامعة قرطاج قصد التعريف بخصوصياتها و بآفاقها العلمية .  هذا و رحّبت رئيسة الجامعة بتفعيل بعض الفعاليات المشتركة بين المستشارية و جامعة قرطاج كما أكدت في السياق ذاته أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تزخر بالعلوم و التطور التكنولوجي و قد اكتشفت من خلال زيارتها إلى جامعة الزهراء مدى تطور الجامعة و مدى امكانياتها ذات الجودة العالية مشيدة بالمقومات الإنسانية البارزة في إيران و التي هي مقومات مشتركة بين البلدين .

 أمّا في سياق التبادل العلمي بين الطلبة و الباحثين و الأساتذة الجامعيين فقد أكدت رئيسة الجامعة أن المسألة تعود بشكل رسمي إلى وزارة التعليم العالي في تونس و أن الوزارة هي المشرفة الأولى على هذه الملفات وفقا لإبرام اتفاقيات تعاون بين وزارتي التعليم العالي بتونس و وزارة التعليم العالي بإيران. كما أن المسألة ترتبط في المستوى القانوني و الإداري بصندون تمويل ذاتي حيث لا توفر جامعة قرطاج منحا للطلبة الباحثين من أجل  متابعة دراستهم في بلدان أخرى و إنّما الموضوع يعود لقرارات وزارة التعليم العالي. ثم إنّ تونس قد أبرمت مؤخرا اتفاقية تبادل مع الاتحاد الأوروبي " ايراسميس" و قد اقترحت رئيسة الجامعة هذا الموضوع على رئاسة جامعة الزهراء قصد المشاركة ضمن هذا المشروع الأوروبي التي وصفته بالمشروع الفاعل للطلبة و لتبادل الأفكار و الرؤى و التجارب بين الجامعتين مشيرة إلى أن رئيسة جامعة الزهراء قد رحّبت بالموضوع و اقترحت في تلك الفترة أن يكون المنسق من جامعة ألمانيا و أتريش مضيفة أنها على استعداد للتعاون مع الجانب الإيراني وفقا لأسس التبادل الدولي و أن الجامعة تعتز بهذه العلاقات كما تفتخر بقيمة الانفتاح العلمي و الثقافي بين البلدين.

و ضمن موضوع تنظيم ندوة أو يوم دراسي حول " الفلسفة" فقد أعلنت استعداد جامعة قرطاج للمشاركة و التعاون ضمن هذه الفعاليات العلمية كما أشارت إلى أهميّة المعهد العالي للغات كفضاء لتنظيم هذه التظاهرة بإشراف مديرة المعهد الأستاذة " هدى بن حمادي" قائلة إنّ " هذا التعاون العلمي هو خطوة مهمة نحو تمتين العلاقات و أن إيران بلد متطور من الناحية العلمية لا سيّما في مستويات التعليم و التربية الإنسانية والإسلامية".

و في اختتام الجلسة تقدم السيد " ميثم فراهاني" بخالص الوّد و التقدير للأستاذة " ألفة بن عودة" على حفاوة الاستقبال و قد أشرف على تقديم هدية محترمة لجنابها تتمثل في مجلة سياحية حول مدينة كاشان. كما تقدمت" الأستاذة ألفة "بن عودة بخالص الشكر والامتنان للسيد " ميثم فراهاني" لمدى جديته في متابعة الملفات العلمية فضلا عن سعيه الدؤوب نحو تمتين العلاقات الثنائية بين البلدين.

 


13:04 - 30/09/2019    /    الرقم : 736563    /    عرض التعداد : 43







البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
ايت الله خامنه اي

دائرة المعارف الاسلامية

رياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية

الاستبيان

وكالة الانباء القرآنية العالمية

س.اي.د
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 181696
زوار اليوم : 27
زائر الصفحة : 253687
الزوار المتواجدون الآن : 1
وقت الزيارة : 2.0156

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع