سه شنبه 17 رجب 1442 فارسي|عربي
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
iran
کرمانشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

اللغة العربية في الثقافة الإيرانية: خط النستعليق الفارسي نموذجا

اللغة العربية في الثقافة الإيرانية: خط النستعليق الفارسي نموذجا

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للّغة العربية، و بدعوة رسمية من  السيد " فتحي زقروبة " المحترم المدير العام لمدينة العلوم بالجمهوريّة التونسية، أسهم القسم الثقافي لسفارة الجمهورية الإسلامية الايرانية بتونس بإشراف السيد " ميثم فراهاني" المدير العام للقسم الثقافي يوم الجمعة الموافق لتاريخ 18 ديسمبر 2020  على تنمية الحراك الثقافي احتفاء بهذه المناسبة الهامّة من خلال تأثيث فقرات فنية متنوعة على غرار تقديم ورشة فنية في فن خط النستعليق الفارسي بإشراف الأستاذ والخطاط " عماد الستي"، حيث يعّد خط النستعليق من أشهر الخطوط لكونه يلقب ب" عروس الخطوط الإسلامية " و أجملها  لاعتباره فن عريق قد سجّل بصمته الإبداعية في تاريخ الفنون المتميزة، يتميز بآليات وتفنن عميق، يجمع بين فني النسخ والتعليق و نشير هنا إلى أن القسم الثقافي الإيراني يشرف على تدريس فن خط النستعليق الفارسي منذ أكثر من 12 سنة بإشراف الخطاط و الأستاذ " الجيلاني الغربي" الذي كان له الفضل في تنمية هذا الفن ونشره في الجمهوريّة التونسية حيث أشرف إلى حدّ اليوم على تدريس أربعة عشرة دورة تكوينية تحت شعار الخطاط الإيراني "مير عماد الحسني".

ضمن الفعاليات أيضا تم عرض معرض مصغر حول مساهمة الإيرانيين في نشر الثقافة والأدب العربي من خلال بعض الإصدارات و بعض الترجمات ( مؤلفات ابن سينا و المعاجم باللغتين العربية و الفارسية و آداب اللغة العربية و قواعدها و غيرها) فضلا عن عرض بعض الصناعات التقليدية الإيرانية التي تحاكي الحضارة الإسلامية و تعرّف بخصوصيات الزخرفة و العمارة الإسلامية هذا إضافة إلى عرض بعض اللوحات الفنية المدونة باللغة العربية بخط النستعليق الفارسي و هي لوحات من إنجاز طلبة الخط الفارسي بالقسم الثقافي الإيراني.

إنّ هذه المناسبة الثقافية هي فرصة لتلاقي الثقافات وتنمية الحراك الثقافي ، حيث تعد اللغة العربية لغة القرآن الكريم ( لغة الضاد) و قد كان لها الفضل في تأصيل قواعد و دلالات عديد اللغات الأخرى لا سيما ثقافة الدول الإسلامية و تفعيل مقوماتها من خلال بلورة  أسس الثقافة الإسلامية وتأصيل معانيها. كما كان للغة الفارسية أيضا دورا بارزا في نقل حركة الترجمة ( كليلة و دمنة لابن المقفع/ ألف ليلة و ليلة و هو انتاج أدبي مشترك بين الهنود والفرس و العرب) إضافة إلى مساهمة سيبويه في تفعيل قواعد علم النحو و تبويبه. فكان الحجر الأساس في بناء البلاغة العربية. و هي تدرس اليوم في مختلف الجامعات الإيرانية في مختلف المستويات .

إنّ انفتاح اللّغات على بعضها هي ميزة أساسية للتلاقح والانصهار فضلا عن كون اللّغات غير المستعارة هي لغات ميتة و غير حيّة. و على الرغم من اختلاف الحضارات فنجد أن مبدأ الترابط و الانسجام بين اللّغتين العربية والفارسية متين نظرا لمدى التأثر بالعلاقات التاريخية المشتركة بين الشعب الإيراني والشعب العربي منذ عصور و هذا ما يُثري جانب التفرّد و التميّز بين اللغتين ويترك أثرا هاما في الثقافة الإسلامية من حيث الانفتاح على الآخر والدأب على التواصل و التفاعل معه.

لقد لاقت التظاهرة انطباعا جيدا من قبل زوار مدينة العلوم و كافة المسؤولين و المشرفين لا سيما في ظل انتشار وباء كورونا المستجد و هي فرصة لتلاقي الثقافات و تنمية آفاقها. كما لاقت مواكبة جيدة من قبل الإعلاميين ( الإذاعة الوطنية و القناة العربية لشبكة التلفزيون الصين الدولية إذاعة موزاييك آ ف م/ و إذاعة ار تي سى أي الدولية و إذاعة الشباب و الإذاعة الثقافية...) و ضمن اختتام التظاهرة تقدم السيد "ميثم فراهاني" مدير القسم الثقافي لسفارة الجمهوريّة الإسلامية الإيرانية بتونس بخالص عبارات الشكر و الامتنان لكافة المسؤولين على تنظيم هذه الفعاليات المتميزة مثمنا دور مدينة العلوم في تنمية الثقافات و الحراك العلمي و تعزيز قيم الانفتاح وطنيا و دوليا.



Attachment : IMG_4251.JPG ( 44KB )


12:42 - 21/12/2020    /    الرقم : 762030    /    عرض التعداد : 57







البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
ايت الله خامنه اي

دائرة المعارف الاسلامية

رياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية

الاستبيان

وكالة الانباء القرآنية العالمية

س.اي.د
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 194958
زوار اليوم : 41
زائر الصفحة : 280981
الزوار المتواجدون الآن : 1
وقت الزيارة : 2.5452

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع