پنج شنبه 7 جمادی‌الثانی 1442 فارسي|عربي
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
iran
کرمانشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

السيرة العطرة لأبي ريحان البيروني

السيرة العطرة لأبي ريحان البيروني

يُعد البيروني واحدًا من أعظم العلماء الذين عرفهم العصر الإسلامي في القرون الوسطى، شملت معرفته الفيزياء والرياضيات والعلوم الطبيعية. كان له مكانة مرموقة مؤرخاً وعالم لغويات وعالم تسلسل زمني. دارس لشتى مجالات العلوم تقريبًا، علاوة على ذلك كان متحدثًا باللغات الخوارزمية والفارسية والعربية والإغريقية والسنسكريتية والسريانية. قضى أغلب أوقاته في غزنة، التي صارت عاصمة غزنویان، وهي تقع حاليا في الوسط الشرقي لأفغانستان.

لقد ساهم ترحله في مختلف البقاع من بلورة ثقافات عميقة ، حيث سعى وفق دراساته المتعددة والمتنوعة إلى إيجاد وسيلة لقياس طول الشمس، ووضع تصورات مبدئية لعدة علوم و مجالات  و هو صاحب الرسم الإيضاحي في كتاب “التفهيم” باللغة الفارسية الي يبيّن أطوار القمر. و صاحب نظرية الحساب لمحيط الأرض. لقد كان البيروني عالم رياضيات وفيزياء وله أيضا اهتمامات في مجال الصيدلة والكتابة الموسوعية والفلك والتاريخ. درس الرياضيات على يد العالم منصور بن عراق (970 - 1036) وعاصر ابن سينا (980 - 1037) وابن مسكوويه (932 - 1030) الفيلسوفين من مدينة الري الواقعة في محافظة طهران. تعلم اللغة اليونانية والسنسكريتية خلال رحلاته وكتب باللغتين العربية والفارسية. اشتهر بغزارة آثاره في شتى المجالات العلمية والتاريخية والفلكية ولهُ مساهمات في حساب المثلثات والدائرة وخطوط الطول والعرض، ودوران الأرض والفرق بين سرعة الضوء وسرعة الصوت، هذا بالإضافة إلى ما كتبه في تاريخ الهند . كما اشتهر بمؤلفاتهِ عن الصيدلة والأدوية، حيث كتب في أواخر حياته كتاباً أسماه «الصيدلة في الطب» وكان الكتاب عن ماهيات الأدوية ومعرفة أسمائها.

ذاعر صيته بين البلدان نظرا لعمق دراساته و تفوقه العلمي لا سيما في مجال طرح المعادلات والنظريات و قد خصص البيروني 95 كتابا من أصل 146 كتاب معروف لهُ من أجل دراسة علوم الفلك والرياضيات والمواضيع المتعلقة بها مثل الجغرافيا الرياضية. و قد كانت دراساته المتعلقة بعلوم الفلك  متركزة  في معظمها على النصوص الرياضية والعلمية، أما التنبؤ الفلكي فلم يشغل سوى الفصل الأخير، فلم يكن البيروني من متبني علم التنجيم، حتى إنه وصل إلى وصف الأبراج الفلكية بأنها مجرد شعوذة. توصل ضمن كتابه (تحقيق ما للهند من مقولة، مقبولة في العقل أو مرذولة) الذي كان بمعظمه ترجمة لأعمال أريابهاتا ( علم الهند) إلى حل مسألة  دوران الأرض ضمن القسم  الفلكي الذي عنونه ب " مفتاح علم الهيئة"  و هو أثر هام لكن لم يبق له أثر اليوم.

استخدم البيروني ضمن عمله الفلكي الموسع الأساسي (القانون المسعودي) معطياته المستمدة من الملاحظة لنفي فرضية بطليموس حول ثبات الشمس، لم يقم فقط بإجراء الأبحاث على النظريات الموجودة، ولكنه قام أيضاً بكتابة تحليل وشرح مطول عن الإسطرلاب وكيف يجب أن يعمل، كما رسم نماذج مختلفة وعديدة لأدوات مختلفة تم اعتبارها نماذج بدائية سليفة لبعض الاختراعات الحديثة مثل الساعة والإسطرلاب، والتي استخدمت لاحقا من قبل علماء آخرين لإكمال هذه الاختراعات في السنوات اللاحقة. حيث استعملت حديثاً بيانات البيروني حول الكسوف من قبل دانثرون عام 1749 للمساعدة في تحديد تسارع القمر، وتم إدخال بياناته في السجلات التاريخية الفلكية وماتزال قيد الاستخدام إلى اليوم  في علوم الفلك والعلوم الجيوفيزيائية.

لقد ساهم البيروني في تقديم المنهج العلمي التجريبي إلى علم الميكانيك ووحّد بذلك علمين هما علم الفيزياء الساكنة وعلم الحركة،  كما جمع أبحاث علم الفيزياء المائية الساكنة مع علم الحركة واضعاً أساس العلوم الهيدروديناميكية. فضلا عن كونه قد وضع طريقة لقياس نصف قطر الأرض من خلال ملاحظة ارتفاع جبل، وقام بتطبيقها في ناندانا و تحديدا في بيند دادان خان الموجودة في باكستان حالياً. لقد كان مهتماً إلى حدّ كبير بعلوم الأرض، إذ تضمنت أعماله الكثير من الأبحاث عن كوكبنا، وكانت نتيجة اكتشافه لطريقة قياس قطر الأرض هي ثمرة أبحاثه الشاقة والمطولة في هذا المجال. إضافة إلى ذلك فقد افترض البيروني في أحد كتبه وجود قارة أو أكثر ضمن المساحة المائية الشاسعة التي تفصل بين قارتي أوروبا وآسيا، تم اكتشاف صحة هذا الأمر فيما بعد باكتشاف القارتين الأميركيتين، استنتج البيروني وجودها على أساس حساباته الدقيقة لقطر الأرض واعتماداً على تقدير مساحة قارات العالم القديم الثلاثة (آسيا وأفريقيا وأوروبا)، والتي استنتج أنها لا تشمل سوى خمسي محيط الأرض، كما استفاد من اكتشاف مبدأ الجاذبية النوعية، والذي استنتج من خلاله أن العملية الجيولوجية التي أدت إلى ظهور الصفيحة القارية الآسيوية الأوروبية يجب أن تكون قد أظهرت قارات أخرى في المحيط الشاسع بين آسيا وأوروبا. كما ذكر البيروني أن هذه القارة الواسعة هي مأهولة بالسكان غالباً، وهذا ما استنتجه من خلال معرفته بأن البشر يسكنون الحزام المكون من الأطراف الشمالية والجنوبية للقارات المعروفة ممتدين من روسيا إلى جنوب الهند وجنوب أفريقيا، ومفترضاً أن هذه القارة المجهولة يجب أن تمتد على هذا الحزام.

اكتسب البيروني إنجازات عظيمة في مجال علم الأدوية، حيث ترك موسوعة دوائية شاملة  تحت عنوان (كتاب الصيدلة في الطب)، وقام فيها بوصف جميع الأدوية التي كانت معروفة في ذلك الوقت، بالإضافة إلى مرادفات أسماء هذه الأدوية بلغات مختلفة مثل السريانية واليونانية والأفغانية والبلوشية والكردية وبعض اللغات الهندية. أما في مجال علم المعادن، فقد قام البيروني باستخدام جهاز خاص قام بتركيبه بنفسه في تحديد الكثافة النسبية لعدد من المعادن والعناصر الطبيعية بنجاح ودقة عاليين. حيث امتد صيته لكونه يعد واحداً من أهم العلماء والمرجعيات التاريخية الإسلامية في مجال تاريخ الأديان، فقد كان رائداً في مجال دراسة الأديان المقارنة، إذ درس الديانات الزرادشتية واليهودية والهندوسية والمسيحية والبوذية والإسلامية وغيرها من الأديان، وتعامل مع الأديان المختلفة بشكل حيادي محاولاً فهم أفكار ومنطق كل منها بدلاً من محاولة نفي معتقداتها. لقد اعتمد البيروني في دراسته للأديان فكرة جوهرية هي أن الثقافات جميعها لا بد أن تكون مرتبطة بعضها بالآخر بشكل ما إذ أنها جميعاً مفاهيم وبنى بشرية، "الفكرة التي يبدو أن البيروني يحاول طرحها هي وجود جوهر إنساني في كل ثقافة مما يجعل جميع هذه الثقافات متفاعلة مع بعضها البعض.

لقد تبوأ البيروني مكانة هامة في عوالم البحوث و الدراسات و النظريات و المعارف، حيث دوّن عدّة آثار فكرية و أدبية و علمية ساهمت إلى حدّ كبير في توسعة علمه و تقوية زاده المعرفي، و من أشهر آثاره الأدبية "شرح ديوان أبي تمام"، و"مختار الأشعار والآثار." و كتاب "المقالات والآراء والديانات"، و"مفتاح علم الهند" و "وجوامع الموجود في خواطر الهنود"، وغيرها كثير. لقد كانت معظم أعمال البيروني مدونة باللغتين العربية  و الفارسية موزعة بين الفلك، الجغرافيا الرياضية، الرياضيات، النواحي والحركات الفلكية، الأدوات الفلكية، التاريخ، قسم غير مصنف، المذنبات، التنبؤ الفلكي، القصص و الدين   نذكر من أهمها:

- كتاب التفهيم لأوائل صناعة التنجيم بالفارسية.

- الآثار الباقية عن القرون الخالية: وهو دراسة نقدية مقارنة لتواريخ وثقافات الحضارات السابقة (متضمناً عدة فصول عن الشعوب المسيحية) ويحوي معلومات فلكية ورياضية وتاريخية.

- التقويم الملكاني: وهو نص عربي مترجم إلى الفرنسية مقتبس من كتاب الآثار الباقية عن القرون الخالية.

-  القانون المسعودي: وهو موسوعة عن علم الفضاء والجغرافيا والهندسة، أهداه إلى مسعود ابن محمود الغزنوي حاكم الدولة الغزنوية.

- التفهيم لصناعة التنجيم: وهو كتاب مكتوب بأسلوب الأسئلة والأجوبة عن الرياضيات وعلم الفضاء باللغتين العربية والفارسية.

- كتاب الصيدلة: موسوعة للأدوية واستعمالاتها.

-  الجماهر في معرفة الجواهر: دليل جيولوجي في معرفة العناصر المعدنية والجواهر، أهداه إلى مودود ابن مسعود الغزنوي.

- الإسطرلاب.

- كتاب عن محمود الغزنوي ووالده.

- رسالة البيروني.

-الشموس الشافية العجائب الطبيعية والغرائب الصناعية

- القانون المسعودي

بعد وفاة البيروني خلال فترة حكم العائلة الغزنوية وخلال القرون اللاحقة لم يتم البناء على أبحاثه للوصول إلى مكتشفات جديدة، كما لم يتم اقتباس هذه الكتب بشكل كبير من قبل المؤلفين الآخرين، ولم تعد هذه المؤلفات للظهور والانتشار الواسع إلا في الغرب الأوروبي بعد مرور مئات السنين على وفاته، خصوصاً كتابه عن الحضارة الهندية الذي أصبح مهماً لنشاطات الإمبراطورية البريطانية في الهند منذ القرن السابع عشر. كما تم إنتاج فيلم عن حياة البيروني في الاتحاد السوفييتي عام 1974،  و إطلاق اسمه على إحدى الفوهات البركانية على سطح القمر، وعلى الكويكب 9936 Al- Biruni.

ويذكر أن إيران في  شهر حزيران يونيو من عام 2009، قد قامت بإهداء جناح أثري لمكتب الأمم المتحدة في فيينا، ووضع في القصر التذكاري المركزي في مركز فيينا الدولي، سمي هذا الجناح باسم جناح العلماء، وهو يحتوي على تماثيل لـأربعة علماء إيرانيين بارزين هم ابن سينا، أبو ريحان البيروني، أبو بكر محمد بن زكريا الرازي، وعمر الخيام.



Attachment : photo_2020-08-31_07-35-02.jpg ( 18KB )


12:24 - 31/08/2020    /    الرقم : 756190    /    عرض التعداد : 111







البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
ايت الله خامنه اي

دائرة المعارف الاسلامية

رياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية

الاستبيان

وكالة الانباء القرآنية العالمية

س.اي.د
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 193416
زوار اليوم : 64
زائر الصفحة : 278243
الزوار المتواجدون الآن : 2
وقت الزيارة : 1.5781

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع