چهارشنبه 18 محرم 1441 فارسي|عربي
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
iran
کرمانشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

ملاقاة السيد ميثم فراهاني مدير المستشارية الثقافية بتونس للدكتور طاهر بن سالمة في إطار متابعة الأنشطة العلمية و الثقافية و بحث سبل التعاون المشترك

ملاقاة السيد ميثم فراهاني مدير المستشارية الثقافية بتونس للدكتور طاهر بن سالمة في إطار متابعة الأنشطة العلمية و الثقافية و بحث سبل التعاون المشترك

أشرف السيد " ميثم فراهاني " مدير القسم الثقافي لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتونس يوم الإثنين الموافق لتاريخ 6 أوت 2019  على استقبال الدكتور طاهر بن سالمة  بالمستشارية الثقافية في إطار التعرّف على شخصيات علمية و ثقافية تونسية و تعزيز أفق التعاون المشترك بين البلدين

 و يعّد الدكتور طاهر بن سالمة أحد الكتّاب و المفكرين التونسيين و قد أشرف ضمن اللقاء على تقديم تقريرا علميا طرح من خلاله أسس التعاون مع المستشارية الثقافية في تونس كما عرّف بآفاق برامجه العلمية مشيرا في الأثناء إلى نشر كتابه الجديد "" محمد الخضر حسین ؛ النص القرآنی فی فکره الاصلاحی "  و الذي تم توزيعه في بعض المراكز العلمية المخصصة للنشر في إيران. وضمن تقديم كتابه شرح الدكتور بن سالمة مختلف فصول الكتاب معربا عن ضرورة نشره في الوقت الحاضر و مؤكدا على جهود الإمام الخميني و الخضر حسين في تقديم صورة مشرقة ومستنيرة للإسلام كما أن عمق وعي الإمام الخميني و الخضر حسين بالثقافة تعلو بالإسلام دون الحاق أي أضرار او انقسامات بين المسلمين لأن الإمام الخميني كان على وعي بالمبادئ الصحيحة للإسلام و أصل القرآن الكريم .

 و ضمن اللقاء فقد رحّب السيد " ميثم فراهاني " بزيارة الدكتور طاهر بن سالمة  مشيرًا إلى جهوده العلمية و على دوره الهام في تعزيز  التعاون الثقافي فضلا عن دور  الأساتذة الجامعيين والكتّاب التونسيين  في تطوير التعاون العلمي.  واعتبر أن نشر كتاب " التوافق الفکری بین الخمینی و الخضر حسین "  هو نعمة و أمر ضروري مؤكدا أن العالم الإسلامي اليوم لديه صور متعددة  للإسلام  وذلك  نتيجة لسوء تفسير وتحامل بعض المفكرين الإسلاميين" وهو ما يتناقض بشكل تام مع المبادئ الأصلية للإسلام. وأرجع ظهور جماعة إرهابية تدعى "داعش" باسم الإسلام والقرآن إلى القيام بأعمال وحشية وغير إنسانية في العالم نتيجة لرؤيتهم الجاهلة و المتعصبة مشددًا على أن إحدى مهام العلماء والمفكرين الإسلاميين هي تقديم الوجه الحقيقي لهذه المجموعة و العمل على تقديم الصورة الحقيقية للإسلام . كما اعتبر أن تقاليد النبي صلى الله عليه وسلم هي الأساس الحقيقي لإدخال الإسلام والتعريف الصحيح بمبادئه ، وذكر أن المرجعية العلمية لأهل البيت عليهم السلام و سيرتهم العملية تتسم بالتعامل مع أتباع الديانات الأخرى  و التي هي نموذج مناسب لوحدة المسلمين والفرق المذهبية ضمن مسار التعامل المذهبي . اضافة إلى ذلك يعّد الإمام الخميني رمزا للوحدة في القرن الحالي  لكونه اتبع  آداب القرآن الكريم  وسيرة و سنة الرسول صلى الله عليه وسلم و أهل البيت عليهم السلام حيث أصدر فتاوى تاريخية لتوحيد المسلمين و نبذ التفرقة  وتحقيق أمّة موحدة واتخذ خطوات فاعلة لا مثيل لها.

و في ختام اللقاء  أعرب  السيد فراهاني مدير القسم  الثقافي الإيراني بتونس عن أمله في إشراف المستشارية الثقافية على تنظيم مراسم الاحتفال بالإصدار الجديد للدكتور طاهر بن سالمة



Attachment : IMG_2002.JPG ( 66KB )


20:37 - 7/08/2019    /    الرقم : 733954    /    عرض التعداد : 14







البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
ايت الله خامنه اي

دائرة المعارف الاسلامية

رياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية

الاستبيان

وكالة الانباء القرآنية العالمية

س.اي.د
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 180537
زوار اليوم : 23
زائر الصفحة : 251121
الزوار المتواجدون الآن : 2
وقت الزيارة : 1.8437

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع